الرئيسية / عبارات / عبارات الحب للحبيب

عبارات الحب للحبيب

ان الحب من اروع المشاعر التى تمر على الانسان فى حياته فالحب هو حب الوطن و العائله و حب الصديق و حب الاهوة وحب الحبيب فاليوم معى اجمل كلمات عن حب الحبيب

أجمل عبارات الحب للحبيب

  • أحببتك جداً لدرجه أنه عندما تغيب عني يغيب معك كل شيء.
  • إنّ في حضور عينيك تتلاشى الوجوه، فلا أُبصر سِواك.
  • يبلغ الحُب القمة متى تنازلت المرأة عن عنادها، والرجل عن كبريائه.
  • وهل أقسم لك أني أرى بك، سعادتي وموطني، وأشياء لا توصف، ولا تُحكى.
  • لو أنّ الحب كلمات تكتب لانتهت أقلامي لكن الحب أرواح توهب، فهل تكفيك روحي.
  • أحببتك، واخترتك، وفضلتك على كل الخلق أيعقل أن أرجع بعد ذلك للوراء.
  • عندما تسألني عن أمنياتي كُن واثقاً أن قربك سيكون أولها.
  • نظرة عيونك كلها حب وغرام، ولمسة يدك كلها شوق، وحنان.
  • حدثت الله عنك، أخبرته أن قلبي مَعقود بقلبك، وأنّك أشد أشيائي حباً، ودعوته أن يبقيك لي، ومعي.
  • يا أحلى ما في الكون، ويا أغلى إنسان أحبك، وسأظل أحبك.
  • قلبي لك يا من ملكت كل القلوب، وعهدي لك أنني سأبقى رفيق الدروب، فكُن صبوراً، فقلبي لا يقوى الحروب، وكن بي حنوناً، فحبي لك فوق الوصف.
  • للوفاء طريق لا يسلكهُ إلّا من أحبك بصدق.
  • صوتك حياة، ولقاؤك عمر ثاني، وكلما أحببتُك أريد أن أُحبك أكثر.
  • بعضُ الأشخاص عندما يغيبون تشعر أنك فقدت نفسك معهم.
  • ومالي أراك في كل الوجوه أغزوت عيني أم غزتك الأماكن.
  • الحب هو أن أرى في طريقي ألف شخص، ولكن لا يروق لي إلّا أنت.

هويناك من لوم على حب تكتما

قصيدة هويناك من لوم على حب تكتما للشاعر البحتري هو الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي أبو عبادة البحتري شاعر كبير، يقال لشعره سلاسل الذهب، وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم، له كتاب الحماسة، على مثال حماسة أبي تمام، وهذه قصيدته:

هُوَيْنَاكَ مِنْ لَوْمٍ على حُبٍّ تَكَتّمَا،

وَقَصْرَكَ نَسْتَخبِرْ رُبُوعاً وأرْسُمَا

تَحَمّلَ عَنها مُنجِدٌ مِنْ خَليطِهِمْ،

أطاعَ الهَوَى، حتّى تَحَوّلَ مُتْهِمَا

وَمَا في سُؤَالِ الدّارِ إدْرَاكُ حَاجَةٍ،

إذا استُعجِمَتْ آياتُهَا أنْ تَكَلّما

نَصَرْتُ لهَا الشّوْقَ اللّجوجَ بأدْمُعٍ

تَلاَحَقْنَ في أعقابِ وَصْلٍ تَصَرّما

وَتَيّمَني أنّ الجَوَى غَيرُ مُقْصِرٍ،

وأنّ الحِمَى وَصْفٌ لمَنْ حَلّ بالحِمَى

وَكَمْ رُمتُ أنْ أسْلُو الصّبَابَةَ نازِعاً،

وَكَيفَ ارْتِجاعي فائِتاً قد تَقَدّما

أُؤلّفُ نَفْساً قَد أُعِيدَتْ على الجَوَى

شَعاعاً، وَقَلْباً في الغَوَاني مُقَسَّما

وَقد أخَذَ الرُّكبانُ أمسِ، وَغادَرُوا

حَديثَينِ مِنّا ظَاهِراً، وَمُكَتَّما

وَمَا كانَ بادي الحُبّ منّا وَمنكُمُ

ليَخْفَى، وَلا سِرُّ التّلاقي ليُعْلَمَا

ألا رُبّما يَوْمٌ مِنَ الرّاحِ رَدّ لي

شَبَابيَ مَوْفُوراً وغَيِّ مُذَّمَما

لَدُنْ غُدْوةً حتّى أرَى الأُفقَ ناشراً،

على شرْقِهِ، عُرْفاً من اللّيْلِ أسحَمَا

وَمَا لَيْلَتي في باطُرْنْجى ذمِيمَةٌ،

إذا كانَ بعضُ العيشِ رَنْقاً مُذَمَّما

طَلَعتُ على بَغدادَ أخْلَقَ طالِبٍ

بنُجْحٍ، وأحرَى وافِدٍ أنْ يُكَرَّمَا

شَفيعي أميرُ المُؤمِنِينَ، وَعُمْدَتي

سُلَيمانُ، أحبوهُ القَرِيضَ المُنَمْنَما

قَصَائِدُ مَنْ لمَ يَسْتَعِرْ مِنْ حلِيّها

تُخَلّفْهُ مَحرُوماً من الحمْدِ مُحرَمَا

رسائل جميلة للحبيب

  • سحابة حُب يا عمري تمطر في سماء دنياك تعطر قلبك الصافي، وتقول مُستحيل أنساك.
  • فكرت بأن أهديك عمري، واكتشفت بأنّه ملكك، فأردت أن أهديك قلبي، فوجدته بيتك أمّا عيناي، فأعذرني، فهي الطريق إلى أملي لكني سأهديك ما يعجز عنه أغلب البشر الوفاء.
  • إن نبضات قلبي لم تنبض إلّا بحبك، ولم أسمع دقات قلبي إلّا وأنا معك، فبعد كل هذا يسألونني لماذا أحبك كل هذا الحب ليتهم يعرفون الآن، كم أنا أحبك وأشتاق إليك.
  • أرسلك باقة حب، وورد مكتوب فيها أحبك، وشوقي لك زاد، والعين تعشق صورتك، والقلب من بعدك أقفل بابه.
  • عانقني لتسقط أحزاني يا حبيبي، ففي عناقك تباد جميع المواجع.
  • من وصايا قلبي لك أبتسم لا تظلم ملامحك بالعُبوس أنا قلبي معاك حتّى بالبعاد، اشتقت لك.
  • ألف، حاء، باء، كاف، كيفهما تشاء اقرأها اكتبها انطقها عانقها أشعر بها غنها، فهي لك أنت فقط .
  • قلبي الذي يحبك لا يتحمل غيابك عني، فأين أنت عن قلبي، أحبك، واشتقت لك.
  • حبيبي إنّ هواك في قلبي يضيء العمر إشراقاً سيبقى حبنا برغم البعد عملاقاً.
  • أحبك كلّما تاهت الدموع في عـيون البشر، وأتمناك كلّما غابت الشمس، وظهر القمر، وأعشقك كزهرة تعشق حياة المطر، أحبك ولا شيء يجعلني أحبك سوى القدر.
  • حبيبي إن أحبك مليون، فأنا منهم، وإذا أحبك واحد، فهو أنا، وإذا لم يحبك أحد، فاعلم أنني مت.
  • أحبك بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى أحبك بكل إحساس يتلهف لرؤيتك، أحبك بكل شوق لسماع صوتك، أحبك بكل ما تخبئها هذه الكلمة من عناء، أقولها لك وحدك، ولا أريد سماعها من أحد غيرك، فأنت الحب، والإحساس يا من علمني كيف الحب يكون.
  • أحبكِ يا حبيبتي أحبكِ يا جميلتي، فأنتِ دنيتي، وآخرتي بدايتي، ونهايتي أحبكِ يا آية في الجمال أحبك يا ملاكي.
  • أحبك يا من علمتني كيف يكون الحب الحقيقي، علمتني كيف أقدم بلا كلل أو ملل.

خواطر حب واشتياق

أحبك يا من سهرت الليالي من أجلها

أحبك يا أغنية رددها قلبي ورقصت لها مشاعري

يا بحري الهادئ ويا سمائي الصافية

يا زماني وأفكاري أحبك يا من لها أحاسيسي

واحتفى بها فؤادي واحتضنتها روحي

يا كل عمري ويا أجمل من دخل حياتي

في غيابك عرفت الشوق وعشت الوحدة والحرمان

وفي حضورك أدركت معنى الحياة وعرفت البسمة

علمتني كيف أحبك وأسهر الليل وأنت قمره

دعني اسألك كيف استطعت أن تحتويني وتفعل بي كل ذلك

هل أنا ضعيف أمامك أم جرفني حبك

صارحيني قولي ما شئت وسأبقى معك فأنا احتاجك.

كل كلام الحب لا يكفيك يا حبيبتي ابقي معي فلن أنساك.

شعر عن الحب

يوجد العديد من الشعراء الذين كتبوا عن شعر الحب والعشق، كلن كتب عن الحب بالصورة التي استوحاها من تجربته إن كانت جميلة أو قاسية، ومرة برغم ذلك كلن منهم ذاق حلاوة هذا الشعور وعبر عنه، ومن هذه القصائد:

قصيدة أراقب من طيف الحبيب وصالا

قصيدة أراقب من طيف الحبيب وصالا للشاعر الشريف الرضي، له ديوان شعر في مجلدين، وكتب منها: الحَسَن من شعر الحسين، وهو مختارات من شعر ابن الحجاج في ثمانية أجزاء، والمجازات النبوية، ومجاز القرآن، ومختار شعر الصابئ، ومجموعة ما دار بينه وبين أبي إسحاق الصابئ من الرسائل، وهذه قصيدته:

أراقب من طيف الحبيب وصالا

وَيَأبَى خَيَالٌ أنْ يَزُورَ خَيَالا

وهل أبقت الأشجان إلا ممثلاً

تُعَاوِدُهُ أيْدِي الضّنَا، وَمِثَالا

ألَمّ بِنَا، وَاللّيلُ قَدْ شَابَ رَأسُهُ

وقد ميل الغرب النجوم ومالا

وإني أهتدي في مدلهم ظلامه

يخُوض بِحاراً، أوْ يَجُوبُ رِمَالا

تَأوّبَ مِنْ نَحْوِ الأحِبّة ِ طَارِداً

رُقَادِي، وَمَا أسْدَى إليّ نَوَالا

أوَائِلُ مَسّ الغَمضِ أجفَانَ ناظرِي

كمَا قارَبَ القَوْمُ العِطاشُ صِلالا

وَمَا كَانَ إلاّ عَارِضاً مِنْ طَمَاعَة ٍ

أزال الكرى عن مقلتيّ وزالا

سقى الله أظعاناً أجزن على الحمى

خِفَافاً، كَأقوَاسِ النّصَالِ عِجَالا

يُغَالِبْنَ أعْنَاقَ الرُّبَى عَجْرَفيّة ً

قِرَاعُ رِجَالٍ في اللّقَاءِ رِجَالا

وَجَدْتُ اصْطِبَارِي دونهنّ سَفاهَة ً

وَأبصَرْتُ رُشدِي بَعدَهُنّ ضَلالا

وَمَا ضَرّ مَنْ أمسَى زِمَامي بكَفّهِ

على النأي لو أرخى لنا وأطالا

تَذَكّرْتُ أيّامَ القَرِينَة ِ، وَالهَوَى

يجدد أقراناً لنا وحبالا

مضين بعيش لا يعدن بمثله

وَأعقَبْنَنَا مَرَّ الزّمَانِ خَيَالا

سَلي عَن فَمِي فصْلَ الخطابِ وَعن يدي

رِمَاحاً كَحَيّاتِ الرّمَالِ طِوَالا

وبيضاً تروى بالدماء متونها

إذا مَا لَقِينَ الدّارِعِينَ نِهَالا

فَمَا ليَ أرْضَى بالقَليلِ ضَرَاعَة ً

وَأُوسِعُ دَينَ المَشْرَفيّ مِطَالا

تُرِيدُ اللّيَالي أنْ تَخِفّ بِمِقْوَدي

وأي جواد لو أصاب مجالا

سآخذها إما استلاباً وفلتة

وَإمّا طِرَاداً في الوَغَى وَقِتَالا

فإن أنا لم أركب إليها مخاطراً

وأعظم قولاً دونها وقتالا

فهذا حسامي لم أرق ذبابه

مَضَاءً، وَهَذا ذابِلي لِمَ طَالا

وَأطْلُبُهَا بالرّاقِصَاتِ، كَأنّمَا

أثور منها ربرباً ورئالا

إذا أسقَطَ السّيرُ العَنيفُ نِعَالَهَا

من الأين أحذتها الدماءُ نعالا

وَكُلُّ غَضَنيٍّ، إذا قُلتُ قَدْ وَنَى

مِنَ الشّدّ جَلّى في الغُبَارِ وَجَالا

وَأكْبَرُ هَمّي أنْ أُولاقيَ فَاضِلاً

أُصَادِفُ مِنْهُ للغَليلِ بَلالا

فِدًى لأبي الفَتْحِ الأفَاضِلُ إنّهُ

يَبرّ عَلَيهِمْ، إنْ أرَمّ، وَقَالا

إذا جرت الآداب جاءَ أمامها

قريعاً وجاءَ الطالبون إفالا

فتى مستعاد القول حسناً ولم يكن

يقول محالاً أو يحيل مقالا

ليَقرِيَ أسمَاعَ الرّجَالِ فَصَاحَة ً

وَيُورِدَ أفْهَامَ العُقُولِ زُلالا

تمنيت من وصل الحبيب اختلاسة

قصيدة تَمَنَّيْتُ مِنْ وَصْلِ الحَبِيبِ اخْتِلاَسَةً للشاعر سليمان بن علي بن عبد الله بن علي الكومي التلمساني عفيف الدين، شاعر، كومي الأصل (من قبيلة كومة) تنقل في بلاد الروم، وكان يتصوف ويتكلم على اصطلاح (القوم) يتبع طريقة ابن العربي في أقواله وأفعاله، ومن ديوانه نسخة في دار الكتب الظاهرية، وصنف كتباً كثيرة، منها (شرح الفصوص) لابن عربي، وهذه قصيدته:

تَمَنَّيْتُ مِنْ وَصْلِ الحَبِيبِ اخْتِلاَسَةً

وَمَا كُلُّ نَفْسٍ أَدْرَكَتْ مَا تَمَنَّتِ

تَخلَّيْتُ بِالتذْكَارِ وَهْوَ دَلاَلَةً

عَلى زَفْرَةِ فِي أَضْلُعِي مُسْتَكِنَّةِ

تَعَجْبَ نَاسٌ لاِنْقِيَادِي مَعَ الهَوَى

كَذَاكَ عِنَاقُ الخَيْلِ طَوْعُ الأَعِنَّةِ

تَبَدَّى لِيَ الحِبُّ الَّذي أَنَأ عَبْدُهُ

فَحَنَّتْ لَهُ رُوحِي بمَا قَدْ أَجَنَّت

تَجَلَّى لِعَقْلِي دُونَ حِسيِّ فَأَذْعَنَتْ

شَوَاهِدُ أَسْرَارِي لَهُ وَاطْمَأَنَّتِ

تَطَاوَلَ لَيْلِي بَعْدَهُ فَكَأَنَّمَا

يُقَلَّبُ قَلْبِي مِنْهُ فَوْقَ الأَسِنَّةِ

تَعَلَّلْتُ فِيهِ بِالتَّمَنِّي لِقُرْبِهِ

وَلَمْ يَبْقَ مِنِّي غَيْرُ تَرْدِيدِ أَنَّةِ

تَغَيَّرَتِ الأَشْيَاءُ عِنْدِي لِفَقْدِهِ

فَضَوْءُ صَبَاحِي في ظَلاَمِ دُجُنَّةِ

تُهِيجُ عَليَّ الشّوقَ كُلُّ مَرَدَّةٍ

ويَهْدِي إليَّ الوَجْدَ كُلُّ مَرَنَّةِ

تَرَفَّقْ بِقَلْبِي في هَوَاكَ فَإِنَّمَا

بُعَادُكَ نارِي وَاقْتِراَبُكَ جَنَّتِي

عصمة الحب

قصيدة عصمة الحب للشاعر سيد قطب إبراهيم حسين الشاذلي، عين في وزارة المعارف بوظيفة “مراقب مساعد” بمكتب وزير، وبسبب خلافات مع رجال الوزارة، قدّم استقالته على خلفية عدم تبنيهم لاقتراحاته ذات الميول الإسلامية، ومن كتبه كتب سيد قطب: مهمة الشاعر في الحياة، وشعر الجيل الحاضر، والشاطئ المجهول، ونقد كتاب مستقبل الثقافة في مصر، والتصوير الفني في القرآن، وهذه قصيدته:

عصمة الحب من صنيع السماء

وهي صنو لعصمة الأنبياء

يخطئ الناس في الحياة استباقاً

للذاذات قبل يوم الفناء

وصراعاً ما بين جسم وروح

في شتيت الآمال والأهواء

ولو ان الأنام قد ضمنوا الخلد

او ان الأرواح محض صفاء

لتساموا عن الخطيئة كالقيد

وعاشوا معيشة الطلقاء

وغناء على الخلود غرام

هو رمز ووصلة للبقاء

وهو يعلو بالروح عن خطل الجسـ

ـم ويضفي عليه ثوب الضياء

هو نور وما الخطيئة إلا

ظلمة أو حليفة الظلماء

وهو يسمو عن الزمان وما قد

يقتضيه الزمان من أخطاء

هو خلد ، وما الخطيئة إلا

بعض وحي الفناء للأحياء !

عن m1

شاهد أيضاً

عبارات عن الامتحانات

سوف اقدم اليوم اجمل كلمات عن الامتحان ف ليله الامتحان يكرم المرء او يهان يجب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *