الرئيسية / خواطر / خواطر مصطفى صادق الرافعي

خواطر مصطفى صادق الرافعي

مجموعه جميله جدا جمعتها اليكم من خواطر مصطفى صادق الرافعي يارب تعجبكم 

  • انما هي ثلاثة: المبدا الشريف للنفس، والفكر السامي للعقل، والحب الطاهر للقلب، تلك هي معاني الكمال الانساني.
  • وقد خلق السيدات لامتحان جنون الرجال، وخلق الرجال لامتحان عقول النساء.
  • ولقد يكون في الدنيا، ما يغني الواحد من الناس عن اهل الارض كافة، ولكن الدنيا بما وسعت، لا يمكن ابدا ان تغني محبا عن الواحد الذي يحبه! ذلك الواحد له حساب عجيب، غير حساب العقل؛ فان الواحد في الحساب العقلي اول العدد، اما في الحساب القلبي فهو اول الرقم واخره ، ليس بعده اخر اذ ليس معه اخر.
  • الثقة بالله؛ ازكى امل، والتوكل عليه؛ اوفى عمل.
  • لا يرغب في الهم منك، اكثر من ان تريده؛ فياتي.
  • ان الله لا يمسك عنا فضله؛ الا حين نطلب ما ليس لنا، او ما لسنا له.
  • ليكن غرضك من القراءة اكتساب قريحة مستقلة، وفكر واسع، وملكة تقوى على الابتكار، فكل كتاب يرمي الى احدى.
  • في قلب الرجل الف باب يدخل منها كل يوم الف شيء، ولكن حين تدخل المراة من احدها؛ لا ترضى الا ان تغلقها كلها.
  • يموت الحي شييا فشييا؛ وحين لا يوجد فيه ما يموت، يقال: مات.
  • اف لتلك الدنيا! يحبها من يخاف عليها، ومتى خاف عليها؛ خاف منها، فهو يشقى بها، ويشقى لها، ومثل ذلك لا يكاد يطالع وجه نكبة من حوادث الزمن الا خيل اليه، ان التعاسة قد تركت الناس جميعا، واقبلت عليه وحده.
  • اذا استقبلت العالم بالنفس الواسعة، رايت حقايق السرور؛ تزيد، وتتسع، وحقايق الهموم؛ تصغر، وتضيق، وادركت ان دنياك ان ضاقت؛ فانت الضيق لا هي.
  • تالله لو جددوا للبدر تسمية، لاعطي اسمك يا من تعشق المقل، كلاكما الجمال فتانا بصورته، وزدت انك انت الحب والغزل، وزدت يا حبيبتي انك انت.
  • ينظر الحب باستمرار بعين واحدة، فيرى جانبا ويعمى عن جانب، ولا ينظر بعينيه معا؛ الا حين يرغب في ان يتبين سبيله لينصرف.
  • ان الحزن الذي يجيء من قبل العدو؛ يجيء معه بشدة تحمله وتتجلد له وتكابر فيه، ولكن اين هذا في حزن مبعثه الحبيب؟.
  • لطف الحسن صورة اخرى من عظمة الجمال، عرفات هذا حينما ابصرت قطرة من الماء تلمع في غصن، فخيل الي ان لها عظمة البحر لو صغر؛ فعلق على ورقة.
  • ما اجمل الارض على حاشية الازرقين، البحر والسماء، يكاد الجالس هنا يظن ذاته مرسوما في صورة الهية.
  • ما من قفل بدون مفتاح، والا فما هو بقفل!.
  • اذا لم تكثر الاشياء الكثيرة في النفس، كثرت السعادة ولو من قلة؛ فالطفل يقلب عينيه في سيدات كثيرات، ولكن امه هي اجملهن، وان قد كانت شوهاء، فامه وحدها هي ام قلبه، ثم لا معنى للكثرة في ذلك القلب، ذلك هو السر، خذوه ايها الحكماء عن الطفل الصغير.
  • يا ليل هيجت اشواقا اداريها؛ فسل بها البدر؛ ان البدر يداريها.
  • روية الكبار شجعان، هي وحدها التي تطلع الناشيين شجعان، ولا اسلوب غيرها في تربية شجاعة الامة.
  • ان دموع المظلومين، هي في اعينهم دموع، ولكنها في يد الله صواعق؛ يضرب بها الظالم.
  • ان للفواد اربع لغات يتكلم بها: واحدة منهن بالالوان في الوجه، والثانية بالدلال في الجسم، والثالثة في البصر بالمعاني، والاخيرة وهي اسهلهن وابلغهن؛ يتكلم بكل هذا في ابتسامة.
  • في قلبها منك شييا، تحب الا يتضح لك، وتحب ايضا الا يخفى عليك.
  • اذا استقبلت العالم بالنفس الواسعة؛ رايت حقايق الفرح والسعادة تزيد، وتتسع، وحقايق الهموم تصغر، وتضيق، وادركت ان دنياك ان ضاقت؛ فانت الضيق لا هي.
  • لا تسال يا بني ما هي الحياة؟ ولكن سل هولاء الاحياء ايكم الحي؟.
  • ليكن غرضك من القراءة اكتساب قريحة مستقلة، وفكر واسع، وملكة تقوى على الابتكار، فكل كتاب يرمي الى احدى تلك الثلاث؛ اقراه.
  • واملا فوادك رحمة لذوي الاسى، لا يرحم الرحمن، من لا يرحم.
  • في حسن النفس ترى الجمال وجوب من ضرورات الخليقة، ويكان الله؛ امر العالم الا يعبس للفواد المبتسم.
  • لا يمكن للفواد ان يعانق القلب؛ ولكنهما يتوسلان الى هذا بنظرة تعانق نظرة، وابتسامة تضم ابتسامة.
  • والشمس، والكواكب نار؛ ولكنها على الدنيا نور، اما وجهك؛ فنور؛ ولكنه على قلبي نار.
  • من ندرة ذلك الانسان؛ انه لا يمكنه التعبير عن اكبر الحقايق وادقها؛ الا بطريقة خرافي.
  • من شغل ذاته بعيوب الاخرين؛ كثرت عيوبه، وهو لا يدري.
  • قيمة كل شيء، هي قيمة الاحتياج اليه فتراب شبر من الساحل، هو في نظر الغريق اثمن من كل ذهب الارض.
  • الوعد السياسي جريء في الكذب، جريء في الاعتذار؛ حتى انه ليعد باحضار القمر، حين يستغني عنه الليل في اخر الشهر؛ فاذا لم يجييوا به قالوا: سيتركه الليل في الشهر القادم.
  • الديمقراطية وضعية طبيعية، يتم التوصل اليها بمجرد الوصول الى درجة من توازن القوى، يتم بموجبها موافقة الاخر طوعا وكرها.
  • ان الشعب الذي لا يجد اعمالا كبيرة؛ يتمجد بها، هو الذي تخترع له الالفاظ العظيمة ليتلهى بها.
  • اننا لا نبكي الميت لذهابه عنا؛ وانما لبقاينا دونه.
  • الصديق: هو الذي اذا حضر؛ رايت كيف تبدو لك نفسك لتتامل فيها، واذا غاب احسست ان جزءا منك ليس فيك.
  • ان لنار الاخرة سبعة ابواب، وكان كل باب منها القى جمرة على الارض؛ فباب القى الوهم، واخر قذف الخوف، وثالث رمى الطمع، ورابع بالحرص، والخامس بالالم، والسادس بالبغض، اما السابع فرمى بالشر، الذي يجمع تلك الستة كلها؛ وهو الحب.. النار في الاخرة، بل ارواحها في الناس؛ لتسوق ارواح الناس اليها.
  • كم من امراة جميلة تراها اصفى من السماء، ثم تثور يوما فلا تدل ثورتها على شيء؛ الا كما يدل المستنقع على ان الوحل في قاعه؛ فاغضب المراة تعرفها.
  • ان شر النفاق ما داخلته عوامل الفضيلة، وشر المنافقين قوم لم يستطيعوا ان يكونوا فضلاء بالحق؛ فصاروا فضلاء بشيء جعلوه يشبه الحق.
  • يقول المنكرون: لا علم، ويقول الحايرون: لا معرفة لنا، ويقول المومنون: لا معرفة لنا الا ما علمتنا.
  • لا يفكر الرجل فيما لم ينتج ذلك على اعتبار انه حادث الا في شييين المصيبة التي يكرهها، والمراة التي يحبها.
  • فترى السن يتسلل يوما فيوما ولا نشعر به، ولكن متى فارقنا من نحبهم؛ نبه الفواد فينا بغتة معنى الدهر الراحل، فكان من الفراق على نفوسنا تفجر كتطاير العديد من اعوام من الحياة.
  • في ابتسامة الحبيب ينتقل العاشق بروحه بين المعاني، والخيالات الشعرية السماوية، وفي هذه النظرات منه يسافر بقلبه الى احلامه البعيدة، كما يسافر الفلكي بعينه الى النجوم في التليسكوب.
  • ليس كل ما يعجبك يرضيك، و بل كل ما يرضيك يعجبك.
  • افتدري ما السعادة؟ انها طفولة القلب.
  • ضع اللغات كلها في فم المحب، فان خفقة واحدة من قلبه؛ ستجعلها كلها بدون تاثير، كانها صمت ناطق.
  • وترفق بصبرك لا تجهده، وبدمعك لا تفنه، فانهما الزاد والماء؛ لمن يقطع تلك المفازة المهلكة من الدنيا سالما، ولمن يرغب في ان ياكل من جيفها، او يكون فيها جيفة توكل.

عن m4

شاهد أيضاً

خواطر عن الاحترام

يجب على كل انسان ان يحترم الاخرين ف الاحترام واجب فى كل مكان و زمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *