الرئيسية / خواطر / خواطر عن طيبة القلب

خواطر عن طيبة القلب

خواطر جميله جدا بها احلى كلام عن طيبه القلب جمعتها اليوم فى هذا المقال و ان شاء الله تنال على رضاكم و تسعدكم

  • القلب الطيب بطبيعته يتواجد داخل الانسان الحساس.
  • انسان يشعر بالم واحزان غيره ويولمه ان يراهم يعانون.
  • لذلك يشاركهم تلك المشاعر وكانه هو من يتكبد تلك الالام.
  • ولكنه في نفس الوقت سريع الاذى لانه لديه احساسا مرهفا ومشاعر رقيقة وقلب طيب.
  • ويعتقد ان كل من حوله مثله فاذا به يفاجا بطعنات من اقرب الناس اليه.
  • يتالم . . يحزن . . ويبكي . .
  • انه انسان لا يعلم الحقد ولا يعلم الضغينة ولا ينتقم ويسامح بسهولة.
  • لذلك ترى البسمة باستمرار على محياه رغم ما يعانيه.
  • يطوي الصفحات السمراء داخل قلبه.
  • و يجعل من دمعاته البيضاء غطاء لذلك السواد.
  • حتى لا يلوث السواد قلبه وطيات احاسيسه النقية..
  • لا يمكن ان نحذف اي صفحة من قاموس حياتنا ايا كان فعلنا.
  • فهي وطيدة في وجداننا قبل ذاكرتنا ولن تمحى بسهولة.
  • لذا فلنحاول ادخال البياض على سطورها السوداء.
  • حتى توجد في ذاكرتنا نسمة لطيفة مع شريط الذكريات..
  • ميزة الفواد الطيب انه لا لديه صفحات سوداء.
  • ولا يمكن تلويثه مع كل ما يعانيه من سواد حوله.
  • سواد يسعى ان يمد غيومه القاتمة ليغطي بياضه.
  • سواد يرغب في ان يسرق البسمة التي تبدو رغم الالم.
  • سواد يرغب في ان يسرق من قلبه الطيبة التي تشع من عينيه.
  • لا ايها السواد.. لن تاخذ منه الطيبة.
  • بل سيجعل من بياضه وطيبته سحابه نقية.
  • تعلو فوق الغيوم السمراء الملبدة بالحقد والكره والانانية.
  • لتمطر عليها طيبة ومحبة وطهارة وصفاء.
  • لعلها تزيل من القلوب السمراء بعض ما خلفته الايام من سواد.
  • وسيدع الزذاذات المعطرة بالحب تتطاير على كل من حوله.
  • حتى ولو قد كانت تلك الرذاذات تاخذ من قلبه ..
  • وتجعله يموت قبل اوانه..
  • لكنه سيموت وهو يمنح دون ان ياخذ..
  • يموت بقلب طيب ..
  • فلتفرح يا صاحب الفواد الطيب ..
  • لــن يلوثــوك..
  • فانت .. انت ايا كان حاولوا تغييرك..
  • حقا انني اعيش في زمن اسود .. الكلمة الطيبة لا تجد من يسمعها .. الجبهة الصافية تفضح الخيانة .. والذي ما زال يضحك لم يسمع بعد بالنبا الرهيب .. اي زمن هذا.
  • عندما تنكسر المرايا .. حتى الوجوه الطيبة تتشوه.
  • الكلمة التي تقال لا تخيف , الكلمة التي لا تقال مخيفة جدا، ولا تدري باي لغة ستاتي.
  • معنى الكلمة لا يعتمد كثيرا على المعنى اللغوي لها , لكن يعتمد على التوظيف الذي استخدمت فيه الكلمة في وقت طرح السوال.
  • ما زلنا منذ القرن السابع خارج خارطة الاشياء .. نترقب عنترة العبسي يجيء على فرس بيضاء .. ليفرج عنا كربتنا ويرد طوابير الاعداء .. ما زلنا نقضم كالفيران مواعظ سادتنا الفقهاء .. نقرا معلوم الاسكافي ونقرا اخبار الندماء .. ونكات جحا ورجوع الشيخ وقصة داحس والغبراء .. يا بلدي الطيب يا بلدي .. الكلمة قد كانت عصفورا وجعلنا منها ماركت بغاء.

عن m4

شاهد أيضاً

خواطر عن الاحترام

يجب على كل انسان ان يحترم الاخرين ف الاحترام واجب فى كل مكان و زمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *