الرئيسية / حكم / حكم مصطفى محمود عن الحياة

حكم مصطفى محمود عن الحياة

هل تعرفون من هو مصطفى محمود هو من اشهر فيلسوف وهو كاتب مشهور جدا وكان مؤلف الكثير من الكتب العلميه الكثيرة جدا

اقوال مصطفى محمود عن الحياة

  • ابتسم عندما تجلس مع عايلتك فهناك من يتمنى عايلة.. ابتسم عندما تذهب الى عملك فالكثير ما زال يبحث عن وظيفة.. ابتسم لانك بصحة وعافية فهناك من السقماء من يتمنى ان يشتريها باغلى الاثمان.. ابتسم لانك حي ترزق فالاموات يتمنون الحياة ليعملوا صالحا.. ابتسم لان لك رب تدعوه وتعبده فغيرك يسجد للبقر.. ابتسم لانك انت هو انت وغيرك يتمنى ان يكون انت.. اللهم لك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.
  • ولو تاملوا الوفاة لما تهالكوا على الحياة.. ولو ذكروا الاخرة لفروا فرارا الى جناب ربهم.
  • في الحياة رذيلتان اثنتان فقط: ان تكذب على نفسك، وان تخاف من انسان يمرض مثلك ويموت مثلك، تخلص منهما وكن جري الفواد تكن رجلا فاضلا.
  • قيمة الانسان هي ما يضيفه الى الحياة بين ميلاده وموته.
  • الحب فيما يتعلق لي هو الحياة.. الماء.. الهواء.. التنفس لا استطيع ان اعيش بلا حب ولا يمكنه اي انسان ان يتجرد منه.. اني اكاد اجزم بان حبي هذه اللحظة كافة عن حب الاخرين
  • والمغرور من الناس، هو الذي ينظر الى صنوف الحيوان والطير، فلا يلمس فيها علاقة الحياة التي تواخي بينه وبينها.
  • الاديان داع من عوامل الخلط في معنى السعادة.. لانها هي التي تحدثت عن الزنا والخمر لذات، وحرمتها.. فتحولت تلك المحرمات الى مقاصد يجري ورايها البسطاء والسذج على انها سعادة، وهي ليست بسعادة على الاطلاق.
  • علينا الا نلوم المفجرين الانتحاريين.. نحن عكس المفجرين الانتحاريين، بل يلزم علينا ان نفهم ما الذي يدفع هولاء الشبان للقيام بهذه الافعال.. انهم يرغبون في تحرير انفسهم من تلك الحياة المظلمة.. انها ليست الايديولوجية، لكن الياس.
  • الشرف عندنا معناه صيانة الاعضاء التناسلية.. فاذا ارتكبت كل الدنايا والموبقات المتواجدة في قاموس الرذايل من الفه الى يايه.. وظل حرمك مصونا فانت شريف ماية في الماية.
  • وها انذا استطيع الحياة الى اخر الشهر.. ابذل جهدي لاكتب ما يقنع الفواد بالنبض عندي.. وما يقنع الروح بالعيش بعدي.. وفي وسع غاردينيا ان تجدد عمري.. وفي وسع امراة ان تحدد لحدي.
  • السعادة الحقة لا يمكن ان تكون صراخا.. وانما هي وضعية عميقة من حالات السكينة تقل فيها الاحتياج الى الخطاب وتنعدم الرغبة في الثرثرة.. هي وضعية مشاهدة داخلية مبهجة واحساس بالصلح مع النفس والدنيا والله، واقتناع عميق بالعدالة الكامنة في الوجود كله، وقبول لجميع الالام في رضى وابتسام.
  • والحب هو الجنون الاوحد المعقول في الدنيا.
  • لا تساهم غيورا ولا تسالن حسودا ولا تجاور جاهلا ولا تواخ مراييا ولا تصاحب بخيلا ولا تستودع سرك احدا.
  • اذا نزل مومن وكافر الى البحر فلا ينجو الا من تعلم السباحة، فالله لا يحابي الجهلاء فالمسلم الجاهل سيغرق والكافر المتعلم سينجو.
  • كل اسرار قلوبنا ووجداننا غير قابلة للاندثار.. كل ما في الامر انها تنطمس تحت سطح الادراك وتتراكم في عقلنا الباطن لتبدو مرة اخرى في مظاهر جديدة.. في زلة لسان او نوبة غضب او حلم غريب ذات ليلة.
  • الصيام الحقيقي ليس تبطلا ولا نوما بطول النهار وسهر في مواجهة التلفزيون بطول الليل.. وليس قياما متكاسلا في الغداة الى العمل.. وليس نرفزة وضيق صدر وتوتر مع الناس.. فالله في غنى عن مثل ذلك الصيام وهو يرده على صاحبه ولا يقبله فلا ينال منه الا الجوع والعطش.
  • كل لحظة تطرح على الانسان موقفا وتتطلب منه اختيارا بين بديلات.. وهو في كل اختيار يكشف عن نوعية ذاته وعن مرتبته ومنزلته ودون ان يدري.
  • حينما ارسل الله رسوله موسى الى فرعون وهو السفاح الجبار المتاله.. ارسله بايات وكرامات ومعجزات ودعوى بالحسنى.. وقال لموسى واخيه هارون قولا له قولا لينا لعله يذكر او يخشى.. وذلك هو درس القران في الدعوةالى الله.
  • اخطر اسلحة القرن العشرين والاختراع رقم واحد الذي غير مجرى الزمان الماضي هو جهاز الاعلام.. الكلمة، الازميل الذي يشكل العقول.. انهار الصحف التي تغسل عقول القراء.. اللافتات واليفط والشعارات التي تقود المظاهرات.. التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يرجع فيملوها من حديث بكل ما هو خفيف وتافه.
  • البواطن التي نجاهد في اخفايها هي حقايقنا وليس ما نلبس من ثياب وما ندلي به من تصرفات.. انظر في باطنك وتفكر وتامل وتعرف ما تخفيه تعلم اين مكانك في الدنيا واين مكانك في الاخرة.
  • اجعل من العلم دابتك لا موقفك فانا المنتهى الذي تنتهي اليه الطرقات والغايات والعلم وسيلة الى وليس غرض ولا موقفا.
  • ان حضارة الانسان وتاريخه ومستقبله ..رهن كلمة صدق وصحيفة صدق وشعار صدق.. فبالحق نعيش، وليس بالخبز وحده ابدا.
  • نعم ان الامر صدق وحق.. ولا شيء يستحق البكاء من الانسان اكثر من خطييته ولا شيء.
  • الموت ملوش وجود.. احنا بنغير العنوان.. كل اللي بيحصل ان احنا بنغير العنوان.
  • السعادة لا يمكن ان تكون في المال او الشدة او السلطة لكن هي في (ماذا نفعل بالمال والقوة والسلطة).
  • القشه في البحر يحركها التيار والغصن على الشجرة تحركه الريح والانسان وحده.. هو الذي تحركه الارادة.
  • كل لحظة تطرح على الانسان موقفا وتتطلب منه اختيارا بين بديلات وهو في كل اختيار يكشف عن نوعية ذاته وعن مرتبته ومنزلته دون ان يدري.
  • ان حياة تنتهي بالموت ، ولا مكوث بعدها، هي حياة لا تستحق ان نحياها.
  • ان الانسان معجزة المتناقضات.
  • المراة كتاب عليك ان تقراه بعقلك اولا وتتصفحه دون نظر الى غلافه ..قبل ان تحكم على مضمونه.
  • في الحياة رذيلتان اثنتان فقط..ان تكذب على نفسك..وان تخاف من انسان يمرض مثلك ويموت مثلك ..تخلص منهما وكن جري الفواد ..تكن رجلا فاضلا.
  • ولا شك ان امهاتنا الرجعيات من الجيل القديم، قد فهمن الانوثة اكثر من حفيداتهن المودرن المثقفات.
  • ثم ان الدنيا كلها ليست سوى فصل واحد من قصة سوف تتعدد فصولها.. فالموت ليس خاتمة الحكاية ولكن بدايتها.
  • المستقبل فيما يتعلق لله وقع في علمه وانتهى، وكل ما ياتي في الغد القريب والبعيد فيما يتعلق لله تحصيل حاصل، ولهذا نجد الله يصف احداث يوم القيامة بالفعل السالف مع انها مستقبل، كما في قوله تعالى: ( ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا).
  • الرحمة اعمق من الحب واصفى واطهر، فيها الحب، وفيها التضحية، وفيها انكار الذات، وفيها التسامح، وفيها العطف، وفيها العفو، وفيها الكرم، وكلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية، وقليل منا هم القادرون على الرحمة.
  • اللهم اني اسالك رحمة.. اللهم اني اسالك مودة تدوم.. اللهم ان اسالك سكنا عطوفا وقلبا طيبا.. اللهم لا رحمة الا بك، ومنك، واليك.
  • الصيام رياضة روحية وقهر للبدن وكبح والجام للعنصر الحيواني في الانسان.
  • الحس الفكاهي للشعوب يتناسب طرديا مع نطاق الكبت والظلم الذي يتعرض له الناس.
  • انا مثل الجميع امتلك منحى مظلم كالقمر.. على الارجح لا يشاهده العديد ممن على كوكب الارض.
  • ربما كان وطني كبيرا جدا.. حتى ان كل العدل لا يكفيه.
  • ربما لا تزال بلادي من دول العالم الثالث فقط لعدم وجود عالم رابع.
  • غريبة اوي بلدنا دي الاعمى اللي فيها فتح وبقي بيشوف.. واللي اصلا بيشوف بقى مش عايز يشوف.
  • في ذلك العالم لا وجود للنهايات الجميلة الا في الافلام.. فقط لانها من خيال المولف !.
  • لا تعالج الحمى ببرشام الولا تصلي سنة وتستنى ثواب الفرض.

عن m1

شاهد أيضاً

حكم عن الصمت

جمعت اليكم احلى الاقوال و الحكم التي قيلت في الصمت ف الانسان بيصمت عند الموقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *