الرئيسية / رسائل حب / حب الام والاشتياق لها 2019

حب الام والاشتياق لها 2019

الام هي كل شي للمنزل وكل شئ لاولادها فلا نستطيع الاستغناء عنها مهما كان فاليكم اروع مجموعه من رسائل المحبه والاشتياق للام العظيمه التي وضعت الجنه تحت قدماها

 

 


أراك اليوم أجمل من رأيت ومن كفيك طهراً ارتويت لئن قالوا : الحياة , أقول : أمي بحب منك يا نبعي استقيت
إلهي لا تجعلني شيئاً يرهق أمي إنها حنونة دائماً أضع يدي علي الأريكة فتزيح يدها عظيمة وتحبك كثيراً فلا تتركها وحيدة حائرة
اسألني عن الحب سأجيب قلب أمي
حِينَ تَسْقُطْ فَإِنَّ الْجَمِيعَ يَسْأَلُكَ عَنْ سَبَبِ سُقُوطِكْ إِلَّآ أُمُّكْ، تَسْأَلُكَ: هَلْ تَأَذَّيْتْ؟
مَازال هُناك خير كثير مادمتُ أتصبحُ على وجه أمِي
أنها لم تكف عن انتظاره ثانية واحدة طوال الليل وأنها حتي فى هذه اللحظة وهي تراه أمامها مازالت تنتظره , الأم
رب إغفرلي ولوالدي , رب إرحمهما كما ربياني صغيراً
يا رب أطل فى عمر أمي حتي يقبل أحفادي يديها
لا تصدق أحداً ولا حتى نفسك إذا أخبرتك بأن هناك من يحبك أكثر من أمك
يضيق بي هذا العالم حين تحزن أمي
آمنت أن الأمهات اوطان صغيرة , ففي كل أم وطن نسكنه , نحبه , نفتخر به , امرأة وطن ولاؤنا لها وانتماؤنا إليها
لن تجد قلباً يستقبلك في كل أوقاتك كقلب أمك
فارغة هذه الحياة حين تمر دون أمي ومؤلمة حد البكاء دون ضحكتها
أمي التسعة أشهر التيَ سكنتُها فِي جوفِك لايردُ جميِلها يومًا واحِد ، لكِ الدنيا بأكملها وأنتِ كُل أعيادِي
غالباً ، الأمّ القويّة تصنع رجلاً حقيقياً ، و الأب القويّ يصنع مريضاً نفسياً .
ليس الجميع كأمي، كلما أردتُ احتضانها فعلت وكلما اشتقتُ إليها تحدّثت أمي هيَ الصديقة والحبيبة أمي، هي أنا
مستقبل المجتمع بين أيدي الأمهات.. فإذا كانت المرأة سبب ضياع العالم، فهي وحدها تستطيع إنقاذه

عن m2

شاهد أيضاً

أجمل رسائل الشوق

ان الشوق من اجمل الاحساس الذى يمر بالانسان فهو لهفه للحبيب و للحديث معه و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *