الرئيسية / حكم / أقوال عن التوبة

أقوال عن التوبة

  • يجب على كل انسان مؤمن ان يتوب الى الله عز وجل و نامن ان يتقبل منا الله و يجب ان تكون توبه نصوحه
  • وجمعت اليكم اليوم احلى اقوال عن التوبه
  • لا تكن بما نلت من دنياك فرحا، ولا لما فاتك منها ترحا ولا تكن ممن يرجو الاخرة بغير عمل، ويوخر التوبة لطول الامل من شغلته دنياه خسر اخرته.
  • الفواد يمرض كما يمرض البدن ، وشفاوه في التوبة والحمية ، ويصدا كما تصدا المراة ، وجلاوه بالذكر ، ويعرى كما يعرى الجسد ، وزينته التقوى ، ويجوع ويظما كما يجوع البدن ، وطعامه وشرابه المعرفة ، والتوكل والمحبة والانابة.
  • صرح لقمان لابنه: يا بني ، لا توخر التوبة فان الوفاة ياتي بغتة.
  • صرح عمر بن الكلام رضي الله عنه : اجلسوا الى التوابين فانهم ارق افيدة.
  • ما احلى اسم الله التواب ! يمنح المذنب املا ليبدا من حديث ويخرجه من دايرة الاحباط.
  • لا شيء انجع من توبة.
  • ترك الخطيية خير من معالجة التوبة.
  • يا ايها الناس توبوا الى الله فانى اتوب فى هذا النهار اليه ماية مرة.
  • التاني في كل شيء جمال الا في ثلاث خصال : نحو وقت العلاقات ، وعند دفن الميت ، والتوبة نحو المعصية.
  • ان الله يحب العبد المومن المفتن التواب.
  • التوبة رجوع الذهن ، وقلب ارادة من الخطا الى الصواب ، ومن السفه الى الرشد ومن الجهل الى الحكمة ومن الكبوة الى النهضة ، ومن الوفاة الى الحياة.
  • ان الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسىء النهار ويبسط يده نهارا ليتوب مسىء الليل حتى تخرج الشمس من مغربها.
  • من ندم فقد تاب ، ومن تاب فقد اناب.
  • من تاب قبل ان تخرج الشمس من مغربها تاب الله عليه.
  • التوبة اسم يحدث على ستة اشياء على السالف من الذنوب الندامة ولتضييع الفرايض الاعادة ورد المظالم واذاقة النفس مرارة الطاعة كما اذقتها حلاوة المعصية واذابتها في الطاعة كما ربيتها في المعصية والبكاء تعويض كل ضحك ضحكته.
  • التوبة الانتقال من الظروف المذمومة الى الظروف المحمودة.
  • التوبة انتصار كاسح لقوى الخير في الذات ، وتفلت من قبضة الشيطان ، وحبايل النفس الامارة بالسوء.
  • العجب ممن يهلك ومعه النجاة ، قيل : وما هي؟ قال : الاستغفار.
  • التوبة باب كبير تتحقق به الحسنات العظيمة الكبيرة التي يحبها الله ، لان العبد اذا اجدد لكل ذنب يحدث فيه توبة كثرت حسناته ونقصت سيياته.
  • ان الاعتراف بالخطيية هو نصف التوبة.
  • التوبة وضع حاجز لحالة الضعف في مستوى الانساني نحو صاحب المعصية في لحظة من الانتصار للذات.
  • اتدرون ما المرض وما العلاج والشفاء قالو لا قال : المرض الذنوب . . والدواء الاستغفار . . والشفاء ان تتوب ثم لا تعود.
  • الاعتراف بالخطا اول خطوة على سبيل التوبة.
  • يا من يعرف ان بعد الدنيا اخرة ، وان بعد الحياة موتا، والا بد من وقفة للحساب ومشية على الصراط ، تب من هذه اللحظة ولا توجل التوبة الى غد.
  • يرجع العاصي بتوبه صادقة نظيفا بعد قذارته . . طاهرا بعد رجسه ، مرحبا به نحو المومنين بعد طرده.
  • علامة التوبة : البكاء على ما سلف والخوف من السقوط في الذنب وهجران اخوان السوء وملازمة الاخيار.
  • من تاب من ذنب وهو لا يزال مقيما عليه او يفكر في ان يرجع اليه ، فهذا كالمستهزي بربه والعياذ بالله.
  • اعلم ان التوبة عبارة عن معنى ينتظم من ثلاثة امور : معرفة ، وحال ، وفعل . . فاما العلم فهو علم ضرر الذنوب وكونها حجابا بين العبد وبين كل محبوب ، فاذا وجدت تلك المعرفة ثار منها حال في الفواد ، وهي التالم بخوف وفات المعشوق ، وهو الندم ، وباستيلايه يثور ارادة التوبة وتلافي ما مضى ، فالتوبة ترك الذنب في الوضع ، والعزم على ان لا يرجع ، وتلافي ما مضى ، وفي ذلك الحين صرح عليه العلاقات والسلام : ( الندم توبة ) ، اذ الندم يكون بعد العلم.

عن m4

شاهد أيضاً

حكم عن الصمت

جمعت اليكم احلى الاقوال و الحكم التي قيلت في الصمت ف الانسان بيصمت عند الموقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *